تأسس في 22 مايو 2012م
المنتخب اليمني للناشئين يفوز ويقنع الملايين
2021-12-14 | منذ 5 شهر    قراءة: 326
محمد سالم
محمد سالم

 

 بطولة غرب آسيا للناشئين تجمع صفوة المنتخبات وهي فرصة حقيقية لاكتشاف المواهب، فرصة للاحتكاك بابرز اللاعبين وتحديد سقف طموحات كل منتخب وبالتالي وضع إستراتيجية مستقبلية على ضوء هذه المشاركة.

المنتخب اليمني كان الاستثناء رغم تواجد منتخبات أكثر عراقة وأكثر تنظيم، أكثر دعم وبطولاتها أقوى من الدوري اليمني، لكن إرادة اليمنيين كانت اقوى، تحدوا كل المنتخبات، فرضوا أسلوب لعبهم، انتصروا واقنعوا، تجاوزوا منتخبات لها تقاليد في هذه البطولة. اثبتوا أن اليمن مستقبله أفضل من حاضره، اليمن سيعود من الباب الكبير للخارطة الكروية الآسيوية والعربية، شبان اليمن تميزوا بانضباطهم الكبير في كل المباريات، فرضوا نسقهم. شخصيا اكتشفت العديد من المواهب القابلة للتطور، لاعبين حركيين ومهاريين، تميزوا بالسرعة والنجاعة، موهبة بالفطرة، طريقة تعامل مع الكرة بصفة مذهلة، فنيات ارتقت إلى مستوى كبير، وجدت متعة كبيرة في متابعة هذا الجيل الرائع والاكيد أن المدرب لعب دوره في تأطير هؤلاء الشباب ودفعهم لبذل قصارى جهدهم وإخراج مهاراتهم.

المنتخب اليمني فاز على الأردن 31 ثم أكد هذه النتيجة بالفوز على البحرين 0/5، في النصف النهائي فاز على منتخب متميز وهو المنتخب السوري 21 و اليوم في المباراة النهائية أمام أقوى المنتخبات المرشحة للفوز بالبطولة فاز بركلات الترجيح على المنتخب السعودي بعد أن افتتح النتيجة ورغم الضغط الكبير ولكن أبناء اليمن ظلوا مركزين إلى آخر اللحظات واستحقوا التتويج عن جدارة واهدوا اليمن لقب غالي.

لقب سيفتح صفحة جديدة في الكرة اليمنية ويعيدها إلى مدارها الصحيح، لدينا مثل تونسي يقول فالكم عند صغاركم أي أن مستقبل الكرة اليمنية سيكون بهؤلاء الشبان وبغيرهم من الأجيال الصاعدة والموهوبة.



مقالات أخرى للكاتب

  • الكرة تخطيط ،الكرة إستراتيجية،الكرة عمل متكامل
  • تاريخ دربيات الكرة الإيطالية
  • صناعة الكفاءة التدريبية بين النظرة التونسية والألمانية

  • التعليقات

    إضافة تعليق