تأسس في 22 مايو 2012م
ترملت كرة القدم!
2020-11-27 | منذ 2 شهر    قراءة: 139
سمير القاسمي
سمير القاسمي

 

 نعم ترملت كرة القدم ، مات حبيبها وعشيقها ومروضها الاول ، ترملت الساحرة وتيتم أولادها ، مات من عشقنها لاجله ، مات من احببناها بسببه ، مات سيد اللاعبين وحبيب الجماهير ، مات الفيلسوف والاسطورة والساحر ، مات عراب كرة القدم واستاذها ودكتورها ، مات الشغف والعشق والحب ، مات الجنون والولع الدائم ، مات جذع كرة القدم وجذرها المستقر في قلوب الجماهير ، مات من جعلني أعشقها طفلا واحبها شابا واستمتع بها كبيرا ، مات دييغو ارماندو مارادونا !

يجب ان يكون حداد في ملاعب كرة القدم ، يجب أن ترفع الرأيات السوداء ، وتنكس شعارات الاندية واعلام الدول ، ويقدم واجب العزاء لكل من شاهد وصفق لهذا الاسطورة التي لن ننساه ، أن تعزف الحان الحزن في شوارع العالم .

وأن يقف اللاعبين ساعة حداد وليس دقيقة من أجل دييغو ، اليوم الحزن ليس في الارجنتين فقط بل في كل بقاع الارض ، في المدرجات الخالية والازقة الضيقة التي تؤدي بك إلى الملاعب الترابية .

الحزن على دييغو لن يتوقف في هذه اللحظة وسوف يستمر كل ما لعُبت كرة القدم ! وداعاً دييغو ، وداعاً ارماندو ، وداعاً مارادونا ، وداعاً يامن لا أعرفه وأعرفه ، وداعاً لك يامن لم اقابله وكأنني التقيه كل يوم ، وداعاً يا ابن الارجنتين ، لن نراك مرة اخرى تتدحرج امام الكاميرات ، لن تعود إلى نابولي ، اووووه نابولي ستكون حزينة اكثر من بيونيس ايرس ، لن يجدي التعزية فجماهير نابولي ستبكيك إلى الصباح إلى المساء إلى اخر الحياة ، وداعاً يا ملك الرقم عشرة ، وداعاً يا من امتعتنا وصنعت لكرة القدم اسماً يتابعها كل المجانيين ، وداعاً دييغو ارماندو مارادونا !



مقالات أخرى للكاتب

  • الدوري المنُتظر إلى حين ميسرة !
  • أوروبا والكيل بمكيالين!
  • رحيل قاهرة البرازيل ..!

  • التعليقات

    إضافة تعليق