تأسس في 22 مايو 2012م
جزاء سنمار!
2020-10-22 | منذ 1 شهر    قراءة: 126
 عبد الله الصعفاني
عبد الله الصعفاني

 

بعد أن كان اتحادالاعلام الرياضي تحوَّل الى مجرد سمكه ميتة.. اخذت الحماسة زميلنا بشير سنان وعدد كبير من زملائه الى تأسيس جمعية للاعلام الرياضي جرى اختياره رئيسا لها.

وبجهود شخصية منه حصل اعلاميون رياضيون على فرص السفر لتنمية معارفهم وتطوير مداركهم وخبراتهم من خلال حضور فعاليات رياضية خارجية لأول مرة في حياة الكثير منهم.

كما مثلَّت الجمعية الاعلام الرياضي اليمني في مؤتمرات قارية ودوليه. وحصل عدد كبير من الزملاء على بطاقات عضوية الاتحاد الدولي، خلال فتره قصيرة من انكار الذات ، سارعت قيادة الجمعية الى تنظيم احتفال كبير قبل ايام على نفقة رئيسها بشير شارك فيها حوالي 180 اعلامي واعلاميه وجرى فيه تكريم رواد الاعلام الرياضي وانتخاب مجلس اداري جديد للجمعية باشراف وزارة الشئون الاجتماعية وعلى مقربة من مبنى اتحاد الاتحادات اللجنه الأولمبية اليمنية المعترف بها محليا وعربيا واقليميا ودوليا.

وفي هذه الانتخابات رفض بشير سنان ترشيح نفسه لموقع الرئيس رغم الاجماع عليه تاركا الرئاسة لخلفه الدكتور صالح حُميد مبديا استعدادة لمواصلة دعم الجمعية من خارج موقع القيادة.

المفاجأة أن هناك من اعد لبشير سنان نسخة من جزاء سنمار بدلا من الاعتراف بنجاحه وتكريمه التكريم اللائق .

دعوى قضائيه في عدن تتهم بشير بماذا؟بانتحال صفة الاعلام الرياضي وتصفه بالهروب من وجه العدالة.

ولم أجد تعليقا على شر البلية الا الدهشه من زمن يماني صار فيه بمتناول الفشل الذريع ان يشكو النجاح البديع في اكبر عملية تضليل للعدالة. والخلاصة..ما احوجنا لمراجعة المواقف البائسة بفكر جديد يؤسس لمعرفة جديدة تكنس الغريب من ركام التصورات .

وحتى لا تضيع المروءة.. لا أظن الا أن الاعلاميين الرياضيين في مختلف المحافظات وبمختلف تخصصاتهم المهنية سيستنكرون ماحدث ويتضامنون مع زميلهم الاعلامي الرياضي بشير سنان..مرددين دعاء..اللهم إنا نعوذ بك من التضليل ونعوذ بك من بؤس الكيد وكآبة المنظر..!!



مقالات أخرى للكاتب

  • شكراً شموس إب إمتاع عفاريت.. إبداع مجانين
  • ختام بخطورة دبة الغاز..!!
  • سفريات و تغطيات!

  • التعليقات

    إضافة تعليق