تأسس في 22 مايو 2012م
طلقات
2019-02-19 | منذ 4 أسبوع    قراءة: 169
 يزيد الفقيه
يزيد الفقيه

 

اسئلة

 

مُنذ امد بعيد يراود العبدلله مشاعر غريبة حول التجاهل من قبل وزارة الشباب و الرياضة فرع عدن لمدينة تعز و إصرار مريب بعدم إشراكها او دعوة انديتها او شبابها و رياضييها للمشاركة في البطولات و التجمعات التي تقيمها و تنظمها الوزارة طيلة الفترة الماضية.

مرت سنوات مُنذ تحرير مدينة تعز و اصبحت الحالمة تعيش وضعاً افضل مما كانت عليه قبل سنوات ما جعل الرياضيين يعاودون انشتطهم و يستعيدون نشاطهم و لو بنسبة بسيطة..المهم انه تحركت الانشطة الرياضية بمباريات و بطولات شعبية في الملاعب الصغيرة إذ بدأت إعادة الحياة من هناك لإعادة الروح الى الناس من جديد..

بذل الكابتن / نبيل مكرم المدرب المعروف جهداً جباراً في تطبيق فكرته بإعادة الحياة للرياضة التعزية..و استطاع بعلاقته إيجاد داعمين لهذه الانشطة من ابناء الحالمة المغتربين في الخارج..و هكذا بدأت إعادة الروح لرياضة تعز..بيد أن المؤسف و المحزن انه و مع كل هذا التوهج البسيط قابله مسئوولي وزارة عدن باذن من طين واخرى من عجين و كأن ما يحدث في الحالمة ليس من إختصاص ( دكان نايف البكري) عفواً وزارة نايف البكري

المثير انه ليست مرة او مرتين تجاهلوا تعز بل بإستمرار لا يتم النظر لها او دعوتها..ليس هذا و حسب بل لا يصرف مسئوولي الوزارة لانديتها و إتحادها اي شيئ كدعم مستحق و واجب مثل بقية اندية و إتحادات المحافظات الاخرى..ثمة غرابة في الامر و وراء الاكمة ما ورائها.

ذلك ان وزارة البكري تعتبر وزارة للشباب و الرياضة في الحكومة الشرعية اليمنية والتي تشمل اليمن بمسماه الكبير و محافظاته المحررة من ميليشيات الحوثي..و عملها يسير في ذات الإتجاه لكن الاغرب هو حصر الوزارة في محافظات جنوبية فقط..و البطولات و التجمعات الرياضية و الشبابية لمحافظات جنوبية محددة.و هكذا يريدون حصر دور الوزارة بمنطق غير صيح او سليم.

تعز ليست عدوة لكم يا قيادة الوزارة بعدن و من بيدكم القرار و الامر..و ما تفعلوه و تمارسوه من عقاب و حرمان هذه المدينة و شبابها و رياضييها لا يختلف كثيراً عن معاقبتها و حصارها من ميليشيات الحوثي.

و كلاً يتساوى في حرمان ابناء المدينة من حقهم في المشاركة بالبطولات الرياضية التي تقيمها و تنظمها وزارة الشباب و الرياضة بعدن..و من حقنا ان نعرف السبب الحقيقي وراء هذا التعامل و العقاب..و عدم صرف اي مخصصات مالية لاندية و إتحادات المحافظة..!!

و لعل شر البلية ما يضحك ان نائب وزير الشباب و الرياضة منير الوجيه و وكيل اول الوزارة حمزة الكمالي منتميان لتعز لكنهما لا يعرفا يفعلا شيئاً للإنتصار لمدينتهم..لانهما عبارة عن اسماء مذكورة و مناصب محددة..و الامر و النهي بيد الوكيل خالد صالح ( الضالعي) و غداً نكمل رحلة التساؤلات..!!



مقالات أخرى للكاتب

  • طلقات
  • طلقات
  • تحريض.....!

  • التعليقات

    إضافة تعليق