تأسس في 22 مايو 2012م
طلقات
2019-02-12 | منذ 1 شهر    قراءة: 206
 يزيد الفقيه
يزيد الفقيه

تمر السنوات،  تتغير الاحوال ، تتبدل الاوضاع ، تحدث تغييرات كثيرة وكبيرة في العالم كله ،يذهب هذا ، يغادر ذاك ، يختفي احدهم، يترك الساحة برغبتة، واخر يغادرها رغما عنه ، هكذا هي سنة الحياة التي نتعلم منها كل الدروس المجانية او حتى بفلوس. 

مايثير الغرابة ان سنة الحياة هذه يرفض اويتغافل عنها من لا زالو قابعين على إدارة الإتحاد العام لكرة القدم في بلادنا ، منذ ما يقارب عشرين عاماً ، ويسعون للإستمرار إلى مالا نهاية ، على قاعدة إما الكرسي ، المنصب و إما القبر او الموت ، لهذه الدرجة والعياذ بالله..!! 

يقارب تواجد احمد العيسي ، التاجر المعروف بالرياضة اليمنية ، اكثر من عقدين من الزمن ، قفز خلالها إلى اهم واغلى منصب بالكرة اليمنية كرئيس للإتحاد العام ، ومن يوم تربعه على عرش الكرة اليمنية لم ترى كرتنا يوماً ابيضاً او اياماً سعيدة ، كل ما شاهدناه فضائح بالجملة ، مشاركات خارجية مخجلة سيئة ، هزائم قاسية ، منتخبات اصبحت تهين لإسم وسمعة البلاد ولا تمثلها .

كرتنا مع كل عام جديد تتراجع اكثر للوراء ، في كل شيئ على المستوى الداخلي تم تدمير كل شيئ وعلى مستوى المنتخبات إنتهت كل الاحلام ، و رغم كل الاوجاع والمرارات ، التي رافقت كرتنا اليمنية طيلة السنوات لم يرمش جفن لاحمد العيسي ولم يهتم كعادته في إتهام منتقديه بانهم اعدائه ، و كإن الوطن واليمن ملكاً له فقط ومن يحزن ويغضب على إهانة منتخباتنا وهزائمها المتكرره في البطولات العربية والأسيوية ، ويكتب وينتقد إتحاد العيسي ، لايحق له ذلك او التعبير عن وجعه..!! ربما يرى العيسي نفسه اكبر من النقد وإن وجوده على رأس كرتنا وإتحادنا نعمة كبيرة من الله وجب على الرياضيين الشعور بذلك ، بيد أنه يتناسى ان التاريخ لا يرحم ، والإنسان والمسئول يعرف بإنجازاته ويخلد بما حقق ، وليس بكلامه الفارغ ، وعدد المطبلين والمنافقين حوله .

لا اكون مبالغ إن قلت أن احمد العيسي اسوأ رئيس إتحاد مر على الكرة اليمنية ، وماحصل لكرتنا في عهده لن يحصل إذا ما حمل عصاه وغادر كرسي رئاسة الإتحاد ، ذلك ان إستمراره بهذه الطريقة والمنهجية ،ستدمر ماتبقى من ركام لكرتنا اليمنية إذ أن من عجز عن تقديم شيئ خلال عشرين عاماً لن يقدمه في عام او عامين اوحتى خمسة ، ولذلك فإن العيسي اصبح الان عالة على كرتنا وإتحادنا الكروي ، لانه عمل وطاقمه الفاشل على تدمير الكرة اليمنية بإدارته الغبية..وتصرفاته ، وقراراته العشوائية ، ومحسوبياته ، ومجاملاته ، لاصدقائه ، ومقربيه ، ومن يمدحه صباحا ًومساءً..!!

لقد مرت سنوات كثيرات بوجود هذا العيسي عابثاً بكرتنا ،واحلامنا ، كاسراً لطموحات لاعبينا ورياضيينا، معيداً كرتنا لآلآف السنين للخلف ، صبرنا وصبرت جماهير الكرة اليمنية لكنه عديم إحساس ، فاقداً للشعور بما يجتاح جماهيرنا من حزن والآم وغصة بعد كل هزيمة وخسارة ومذلة لمنتخباتنا المختلفة ، وبالفعل نحن امام إنسان وتاجر لا يهمه مشاعر واحاسيس ملايين الجماهير اليمنية ، تتحسر على سمعة بلادها طيلة سنوات وهو وشلته يضحكون ويسخرون في صورة مليئة بكل الوان السواد.



مقالات أخرى للكاتب

  • طلقات
  • طلقات
  • تحريض.....!

  • التعليقات

    إضافة تعليق