تأسس في 22 مايو 2012م
فيراري بارسا 2015
2015-01-29 | منذ 3 سنة    قراءة: 9604
 بشير سنان
بشير سنان

الطبيعي أن يفوز برشلونه في المواعيد الهامة والمواجهات الكبيرة التي يكون طرفا فيها وهو ما شاهدناه ليلة البارحة على أرضية ملعب الفيسنتي كالديرون حين أسقط أبناء كتالونيا الظاهرة الجديدة في أسبانيا وأوروبا فريق اتلتيكو مدريد بثلاثة أهداف لهدفين في إياب ربع نهائي كأس أسبانيا 2015.

لكن الأمر المستغرب في ذلك الفوز والتأهل المستحق هو الطريقة التي سجل بها لاعبو البرسا أهداف الفوز وعلى وجه التحديد هدفي نيمار الأول والثالث اللذان جاءا بعد جملة تكتيكية رائعة في الهجوم الخاطف والمرتد تكللت بالنجاح في مناسبتين أضاف معها برشلونه الفوز الثالث له على التوالي أمام الفريق المدريدي في ظرف أسبوعين وهو ما عجز عنه الفريق الموسم الماضي كاملا ولو لمرة واحدة .

وبعد حقبة جميلة تعودنا فيها من أبناء كتالونيا على "التيكي تاكا" كواجهة تكتيكية للفريق نفذها باتقان المدرب بيب جوارديولا ومن بعده الراحل فيلانوفا وصولا الى لويس أنريكي الذي شاهدنا معه مفارقات تكتيكية عجيبة وغريبة خلال العشرين جولة الأولى من الدوري إلا أنها كانت في إطار نفس المنظومة "التيكي تاكا" بالتحكم والسيطرة على الكرة ونقلها بسلاسة بين اللاعبين.

لكن الخبر السار لعشاق البرسا هو ما شاهدناه في مباراة الأمس باستخدام الفريق أحد الأسلحة الفتاكة التي ظهرت للمرة الأولى هذا الموسم والمتمثلة في الهجمة المرتدة السريعة التي نجح من خلالها يوم أمس في العودة الى المباراة بعد أن كان متأخرا في النتيجة بهدف توريس وتعديل النتيجة ومن ثم الحسم بالهدف الثالث الذي زاده جمالا المسافة الخيالية التي قطعها البا من أمام مرماه وصولا الى مرمى الفريق المنافس.

وخلاصة القول بأن البرسا يمتلك لاعبين بمواصفات سيارات "فيراري" الخاصة بسبقات السرعة ممثلا بالثلاثي نيمار سواريز وميسي في الأمام والثنائي جواردي البا من اليسار وبدرجة أقل منه داني ألفيس من اليمين وجميعهم يجيدون الهجمة المرتدة التي تربك أقوى الخصوم وأعتى الدفاعات.

ولا بد أن البرسا بحاجة ماسة الى هذا النموذج من الهجوم السريع والمرتد خصوصا في الحالة التي يواجه فيها فرق تعتمد التنظيم الدفاعي والتكتل في المناطق الخلفية، وعلى الأقل كنوع من التغير في الأداء التكتيكي للفريق الذي أصبح مكشوفا لمعظم الفرق التي يقابلها سواء في أسبانيا أو خارجها.

وإذا ما نجح البرسا في تطبيق المرتد الخاطف كما فعل في مباراة الأمس معتمدا على ماكينات فيراري التي يمتلكها فمن المؤكد أن الفريق مرشح وبقوة للذهاب بعيدا في مختلف البطولات التي ينافس بها.

فاز البرسا وتأهل لكن الأجمل من ذلك التأهل كما أسلفت الطريقة التي جاءت بها الأهداف وفيسكا برشلونه فيسكا كتالونيا.

alzomor1000@hotmail.com


مقالات أخرى للكاتب

  • الأخضر يا رجاالله
  • لاموري في زوري
  • لمن يجرؤ !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق