تأسس في 22 مايو 2012م
الكرة الذهبية .. هيمنة الفيفا وأحقية الألمان
2014-11-03 | منذ 4 سنة    قراءة: 9532
 فؤاد قاسم البرطي
فؤاد قاسم البرطي


لم تكتف المانيا بطلة كأس العالم لكرة القدم 2014 .. بهيمنة لاعبيها على قائمة اللاعبين الـ23 المرشحين للمنافسة على الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم "الكرة الذهبية" القائمة التي أعلن عنها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" مؤخراً .. ولم تكتف بذلك خوفا من أن تذهب الجائزة لمن لا يستحقها وتلتزم الصمت كما عملت اسبانيا في 2010 وهي جطلة العالم آنئذاك .. ووقفت تتفرج على ختام المشهد الدرامي للكرة الاسبانية .. لتنتهي الجائزة بأحضان الفتى الأرجنتيني المدلل للجائزة ميسي .. فها هي ألمانيا تشن حملة إعلامية استباقية مؤكدة أحقيتها بالجائزة .. فالكرة الألمانية تشعر بالظلم لغيابها عن منصات التتويج منذ ما يقارب الـ23 عاماً على آخر تتويج للاعب ألماني بالجائزة هو لوثار ماتيوس في عام 1990م حين فازت ألمانيا بلقبها الثالث.

 القائمة التي أعلنها الاتحاد الدولي لكرة القدم ضمت: الويلزي جاريث بيل (ريال مدريد)، الفرنسي كريم بنزيمة (ريال مدريد)..الاسباني دييجو كوستا (تشيلسي)..البلجيكي تيبو كورتوا (تشيلسي).. البرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد).. الأرجنتيني أنخل دي ماريا (مانشستر يونايتد)..الالماني ماريو جوتسه (بايرن ميونيخ).. البجيكي ادين هازارد (تشيلسي)..السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (باريس سان جيرمان).. الاسباني اندريس انييستا (برشلونة)..الالماني توني كروس (ريال مدريد)..الالماني فيليب لام (بايرن ميونيخ)..الارجنتيني خافيير ماسكيرانو (برشلونة).. الارجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة)..الالماني توماس مولر (بايرن ميونيخ)..الالماني مانويل نوير (بايرن ميونيخ).. البرازيلي نيمار (برشلونة)..الفرنسي بول بوجبا (يوفنتوس)..الاسباني سيرجيو راموس (ريال مدريد)..الهولندي اريين روبن (بايرن ميونيخ).. الكولومبي خميس رودريجيز (ريال مدريد)..الالماني باستيان شفاينشتايجر (بايرن ميونيخ)..الايفواري يايا توريه (مانشستر سيتي).
ومن المقرر أن يتبقى فيها ثلاثة لاعبين في النهاية يتصارعوا على اللقب.. سيتم الإعلان عنهم في أول ديسمبر المقبل على أن يحسم الأمر في مراسم خاصة بزيوريخ في 12 يناير 2015م.


 الجائزة إياها أصبحت مثار جدل في أوساط المتتبعين لها خاصة بعد أن اندمجت مع الجائزة التي كانت تنظمها مجلة فرنس فوتبول وأصبحت جائزة واحدة مشتركة بين الفيفا والمجلة .. لأنها تركت المعايير جانبا واتجهت صوب التسويق .. والنجوم الذين يبيضون لها الذهب .. وهو ما ظهر جليا وبشكل يدعو للريبة والشك في آن معاً .. وحدث ذلك بعد اندماج الجائزتين في جائزة واحدة في العام 2010 م.. حين فاز بها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي لم يقدم ما يشفع له في ذلكم العام .. وتجاهلت اللجنة المنظمة أو لنقل ضربت معايير الجائزة المتبعة عرض الحائط .. حين غفلت اللاعبين الأسبان أبطال العالم حينها وأقصتهم من الجائزة.

 فهل تتكرر أخطاء 2010؟ وتذهب الجائزة لمن لا يستحقها؟.. هذا ما بدأ يحذر منه الإعلام الألماني في خطوات استباقية .. وللحديث بقية حتى لا يظن البعض من محبي النجم ميسي ظلمي له .. على أساس انه كان جديراً بنيل الكرة الذهبية 2010 ..عن جدارة واستحقاق .. مثلما نال لقب أحسن لاعب في مونديال 2014 .. ولم يتم اختياره ضمن التشكيلة المثالية .. في تناقض فاضح لمعايير الشيخ بلاتر .. وتكررت أخطاء جدلية أحقية الجائزة حين تم حرمان الفرنسي ريبري نجم بايرن ميونخ الألماني العام الماضي وذهابها للنجم البرتغالي رونالدو .. ألم أقل أن الحديث متشعب ويحتاج إلى وقفة أخرى.
طيب الله أوقاتكم.




مقالات أخرى للكاتب

  • البارالمبية اليمنية .. مستقبل يكتنفه الغموض !!
  • رونالدو 2014م .. ميسي 2010
  • وداعا 2014 !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق