تأسس في 22 مايو 2012م
الدهشة!!!!!!!
2014-06-06 | منذ 4 سنة    قراءة: 7742
 عيدروس عبد الرحمن
عيدروس عبد الرحمن
كم أدهشني وأعجبني ذلك الجهد والعطاء الذي قدمه شباب ورياضيون لخدمة الرياضيين في مونديال الأحلام مونديال الكرة العالمية وفي بلد الكرة التي تنجب وتفرخ عباقرة للكرة العالمية البرازيل.. الفكرة رائدة وجديدة والعمل ذاتي والمعلومات حديثة ومن عرق جبين الزملاء المبدعين دون الحاجة للصق والقص ومعلومات الانترنت التي يسرقها وينهبها الجميع والكثير من الصحف والمطبوعات الورقية وما أكثرها.. لكنها لم ترق أو ترتفع إلى مستوى ومكانة الإبداع الذاتي الذي قدمه الزملاء ..وراهنوا على إنجاحه ليس فقط لليوم ولكن للغد وبعد الغد.. وللتأكيد أن الوطن والشباب الوطني في مجالات وتخصصات عديدة قادرون على إيجاد الفارق وعلى تقديم ما يمكن أن يوصف إبداعا رياضيا إعلاميا تضاهي به الاقران والأنداد والجيران.
اصدار مجلة متخمة ومليئة بكل ما يخطر على البال من معلومات عن المونديال البرازيلي وعن ما سبقه من مونديالات وأهم المحطات والوقفات التاريخية التي مرت بالكرة العالمية منذ أكثر من 84 عاما .. باختصار كل ما يخطر بالبال وما تجهله وتناسيته عن العرس الكروي العالمي .. وخاصة أن البرازيل هي قبلة المونديال وأرض الحدث.
ما أعجبني أن المجلة لم تأخذ الجوانب الإيجابية في العرس الكروي العالمي الذي يأتي كل أربعة أعوام .. فهو مختلف عن الاعياد المتعارف عليها والتي تزور أيامنا واعمارنا مرة كل عام فكيف الحال والوضع أن نحتفي جميعا أسرة الكرة العالمية بالعيد الكروي مرة كل أربع سنوات .. المجلة أفردت عيوب وأخطاء الفرق المرشحة للبطولة ..وأشارت كذلك إلى صنّاع الفارق والقادرين بأقدامهم ورؤوسهم تحديد بوصلة اتجاه الكأس في الإبقاء عليه في أميركا اللاتينية أو تكرار وزيادة عدد التفوق الأوروبي في الحصول على الكأس .. وهناك شروح وتحليلات لا تخلو من إعجاب وطرافة في المجلة خاصة تلك المتعلقة بالتجنيس واللعب لأكثر من منتخب وزيادة هذه الظاهرة وتفاقمها بعد حصول فرنسا على كأس المونديال عام 1998م .. ناهيك عن صورة تحليلية لكل الفرق المشاركة وعدد تأهلهم ومشاركتهم في بطولات سابقة وأفضل مستوى وصلوا إليه وأفضل مشاركاتهم ..
باختصار شديد الجهد والعطاء المجاني /نكرر/ المجاني قام به الزميلان بشير سنان ومحمد البحري وبمساعدات لوجستية من بعض الجهات الراعية والراغبة في خدمة المجتمع والرياضيين على قاعدة النص القرآني الكريم (إنهم فتية آمنوا بربهم) فزادتهم هدى تلك الجهات الراعية والراغبة في الاخلاص للوطن ولمن يحفرون بالصخر .. (المونديال) جهد خرافي حلاوته في التهام صفحاته قريبا ومجانا.


مقالات أخرى للكاتب

  • الثور الأبيض
  • حلّق رغم السقوط !!
  • الكارثة !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق