تأسس في 22 مايو 2012م
رباعي الحروف
2014-05-31 | منذ 4 سنة    قراءة: 8253
 بشير سنان
بشير سنان



الحب .. والعشق .. والجنون بنكهة "الحروي" .. لن تجدوه في "رياضتنا" إلا في " ر ي ا ض " وحصريا عند ذلك العاشق "رباعي الحروف" الذي سطر تاريخ الصقر .. وتاريخ الحالمة .. بحروف من ذهب .. في مختلف الألعاب .. رفقة صاحبه وخليله .. المحافظ الشاب .. شوقي الهائل .. الذي لم تثنه المؤامرات .. والدسائس والمكايدات .. عن العشق والوفاء .. للكتيبة الصفراء.


انه رياض ؟؟ التاجر الشاطر .. والقائد الماهر .. الذي رافق الفريق .. في حله وترحاله .. داخل أرضه .. وخارج قلاعه .. فكان بلا منازع .. سر التوهج الأصفر.

اكتب يا تاريخ .. عن ذلك المغامر .. فحكاياته مع الفرح ..من حكايا ألف ليلة .. وليلة .. كيف لا .. ورياضتنا .. لم تعرف له شبيها .. وأعني "رياض" .

فتشوا في الذاكرة .. نبشوا فيها .. دققوا النظر جيدا .. في إداراتنا الكسيحة .. أخبروني هل وجدتم رفيقا للاعبين .. في سائر الأسفار .. ومجمل الأخطار .. لن تجدوا الا رياض .. يصنع الانتصار ..تلو الانتصار.

 

من حقنا كصقراويين .. أن نشعل الأفراح .. والليالي الملاح .. لفارس الفرسان .. وحادي الركبان .. المتوج باللقب .. والمطرز بالذهب .. وألوان الفرح والسعادة .


يا كاتب التاريخ .. اكتب .. فالصقور أسياد .. البطولة الأولى .. لليمن الجديد .. والدولة الجديدة .. بأقاليمها الستة.

هنا التاريخ سيحكي .. ويروي فصولا جميلة ..لفريق أبدع وأمتع .. وقدم وأقنع .. في شتى الأماكن .. وسائر البقاع .. فكان الأكثر اصرار .. والأفضل استقرار .. لتكون النهاية .. وآخر المشوار .. لقب ثالث .. ودرع في الدار .

اكتب ودون يا قلم .. فالصقور حطموا التاريخ .. والجغرافيا .. والمنطق .. فهم نجوم الهجوم .. وأسيادا الدفاع .. ورواد الانتصار .. وأقل الأضرار .. بجدارة .. واقتدار .. ولم يغب عن شلة الشطار .. سوى الهداف والرادار .. تجنبا للأخطار .


اكتب يا تاريخ .. الصقر .. ليس نادي فقط .. بل إنه منظومة.. سابقت المكان .. وجاوزت الزمان .. بعناوين تحمل في طياتها .. نموذجية .. احترافية .. واقعية .. وإدارة تعشق اللون الأصفر .. حد الجنون .. وأكثر من ذلك !!



سجل يا تاريخ واكتب.. فللصقور جماهير .. عاشقة للذهب .. زئيرها أيقظ الأسود في الوديان .. فهتفت وشجعت صقرها .. حتى من أعالي الجبال .. فردد الصدى .. ألحان الوفاء .. من جبال صبر .. ووديان الضباب .. حيو الصقور .. حيو الصقور.. مبروك البطولة .. مبروك البطولة .. والصقر يا حبيبي .. من يطوله ؟؟؟



مقالات أخرى للكاتب

  • الأخضر يا رجاالله
  • لاموري في زوري
  • لمن يجرؤ !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق