تأسس في 22 مايو 2012م
قليلا من الحياء !!
2014-02-20 | منذ 5 سنة    قراءة: 8796
 بشير سنان
بشير سنان


جاء في الحديث الشريف أن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستح فاصنع ماشئت .. وفي المعنى أن الحياء محمود وهو من الأخلاق الكريمة التي توارثتها النبوات .. إلا أني أجزم بأن بعض رؤساء الاتحادات الرياضية في بلادنا لم تصلهم شيء من تلك الآثار والأخلاق الحميدة وربما كانوا على ديانات أخرى.

ياهؤلا قليلا من الحياء مرٌغوا به وجوهكم أمام الله .. وأمام الناس .. حتى لا يلعنكم التاريخ وتلعنوا أنفسكم .. لأن الأيام تمضي بسرعة .. ومعها تتزايد عتمة صفائحكم التي تدونها ذاكرة الأيام .. فتضعكم في مزبلة التاريخ ..

بالأمس انطلق دوري الطائرة المصنف ضمن أهم البطولات الرياضية في بلادنا .. وأبشع ما رصدناه مشاركة خمسة أندية فقط في البطولة الرسمية للاتحاد اليمني العام لكرة الطائرة برئاسة محسن صالح الذي ليس له من اسمه نصيب سوى الحروف الأبجدية الثمانية .

ياهؤلاء اتقوا الله في انفسكم .. وفي الشباب والرياضيين الذين حملوكم الأمانة .. لانه لا يحدث في أي بطولة دوري في أرجاء المعمورة أن ينظم اتحاد لعبة تعتبر من أهم الألعاب الجماعية دوري بمشاركة خمسة اندية فقط وبنظام التجمع الواحد فقط والدوري المضغوط !!

وقد أحسنت أندية سيئون صنعاً حين رفضت المشاركة في هذه المسرحية الهزلية للاتحاد العام للطائرة حفاظا على مكانتها لدى محبي وعشاق اللعبة التي تمثل الرقم واحد في وادي حضرموت ، لأن تاريخ الأندية الحضرمية وشبابها ورياضيوها مشرف .. ولم يدنسه المال الحرام .. رغم بعض المطالب التي لا أوافقهم عليها !!

واذا ما فرضنا أن الاتحاد العام يتحجج بالنواحي الأمنية التي خلفتها أزمة فرقاء السياسة في بلادنا ، فإنه من المفترض الغاء البطولة .. أو تأجيلها الى حين مناقشة الشروط التي قدمتها أندية الوادي .. بعين العقل .. وبعيدا عن الهنجمة .. والبلطجة .. التي يلوح بها البعض تجاه شباب ورياضيي تلك الأندية .

وبما أن الدوري انطلق .. رغما عن أنف الجميع .. فإنني أتقدم ببلاغ فساد مالي الى صديقي العزيز وزير الشباب والرياضة الأستاذ معمر الإرياني والى الشخصية الرياضية الوطنية الأستاذ عبد الحميد السعيدي وكيل قطاع الرياضة بإيقاف هذا العبث المالي الذي رصدت له موازنة مالية بغرض اقامة دوري بنظام الذهاب والإياب لكل الفرق بأرقام مليونية ، في حين أن الحقيقة الواضحة وضوح الشمس هي بطولة "لخمسة أندية فقط" وبنظام التجمع الواحد التي ربما لن تتجاوز تكاليفها "المليوني ريال" في أحلك الظروف .

وعلى ذات السياق فإنه من الضروري الوقوف أيضا على الموازنة المالية المرصودة "للاتحاد العام لكرة السلة" الذي "سيجمع" و"يلمع" وعلى درب محسن .. سيمضي عبد الستار .. وتوتة توتة خلصت الحدوتة .


مقالات أخرى للكاتب

  • الأخضر يا رجاالله
  • لاموري في زوري
  • لمن يجرؤ !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق