تأسس في 22 مايو 2012م
ماذا بعد الحبيشي؟
2013-11-04 | منذ 5 سنة    قراءة: 8074
 علي با سعيده
علي با سعيده

          
×لم تعد المنشاءات الرياضية بمأمن من الاعتداءات حالها كحال كثير من القطاعات الأخرى التي تواجه نفس المصير الأمر يتوجب الوقوف تجاهه بحزم كون المنشاءات الرياضية هي ملك الجميع والمحافظة عليها واجب علينا كرياضيين الوقوف إمامه بكل قوة بعد إن عجزت الجهات الرسمية في وزارة الشباب والرياضة والسلطات المحلية في التصدي لهذه الاعتداءات بل أنها أضحت مشاركة فيه ولو بطريقة غير مباشرة

×فبعد الاعتداءات على منشااءات نادي الشعب لصنعاني هاهو الدور اليوم جاء على ملعب الشهيد الحبيشي أقدم ملاعب اليمن والجزيرة والذي لم يشفع له الإهمال الرسمي في صيانته والمحافظة عليه كونه معلم رياضي كبير هاهي حلقات تدميره تكتمل فصولها بالاعتداء علية من قبل بعض الجنود الذين احتلوا احد غرفة ليس كحادث عرضي وإنما وفق روزنامة يراد من خلالها تدمير الرياضة اليمنية والأندية التاريخية منها كالتلال ووحدة عدن اللذان شاهدان على التاريخ الكروي اللامع للرياضة في مدينة عدن وفي اليمن بشكل عام وهو الهدف الذي بات واضحا للعيان في هذه المرحلة.

×المؤسف إن مسلسل الاعتداءات وطمس الهوية التاريخية للرياضة في هذه المدينة ياتي في ظل تبوءا الكوادر الرياضية والإدارية من أبناء المدينة المسئولية في المحافظة الذين باتوا في مواقف مخجلة وهم يشاهدون حقيقة هذا التدمير وطمس التاريخ الرياضي للرياضة في هذه المدينة ب يعدهم البعض مشاركين فيه كيف لا وهم يلوذون بالصمت الرهيب جراء هذه الإعمال الغير أخلاقية بحق الرياضة العدنية.

×اوامام هذه الواقعة فإننا نحيي الشباب والرياضيين في هذه المدينة الذين هم من سيقف تجاه هذه العبث عبر الوقفات الاحتياجية وغيرها من الطرق والأساليب السلمية السبيل الوحيد والسلاح الذي سنجابه به هولاء المتطفلين والغاصبين لحقوق الشباب والرياضيين مستغلين الأوضاع غير الصحية التي تمر بها البلد والتي لن تستمر طويلا كون مابني على باطل فهو باطل ولن يضاع حق وراءه مطالب.


مقالات أخرى للكاتب

  • مدرب للخارج ومدرب للداخل!!
  • الصقر وعشق اباد
  • مدرب الصقر يتطاول على الحضارم!!

  • التعليقات

    إضافة تعليق