تأسس في 22 مايو 2012م
بعد العيد !!!!!
2013-10-22 | منذ 5 سنة    قراءة: 7819
 حسين بازياد
حسين بازياد


أطول إجازة رسمية نالها العاملون وطلاب المدارس والمعاهد والجامعات في بلادنا بمناسبة عيد الأضحى المبارك واليوبيل الذهبي لثورة 14 أكتوبر، بلغت عشرة أيام وبدأت من الجمعة قبل الماضية حتى أمس الأول الأحد، لكأننا أكثر شعب في العالم ينال أطول الإجازات، وفوق ذلك يتحايل على لدوام الرسمي والدراسي!!

ينضوي تحت لواء هؤلاء العاملين والموظفين في القطاعين العام والخاص، والمدارس والمعاهد والجامعات، آلاف الرياضيين الذين تعد هذه الفترة الطويلة راحة سلبية لهم إلى حد ما، خصوصاً مع انتظار تدشين مواسم المسابقات للألعاب الرياضية بعد إجازة العيد من الناحية النظرية، رغم أن معرفة مواعيد بدء المواسم الرياضية التي تنظمها الاتحادات الرياضية في بلادنا، تعد من الطلاسم و«اللوغاريتمات» التي يصعب فك رموزها!!

وإزاء ذلك ولأن ما تم قد تم، فإن من الواجب على مجالس إدارات الأندية والاتحادات إعلان بدء الاستعدادات، وحشد طاقات الأندية وفرقها ولاعبيها لتكون جاهزة فنياً وبدنياً لخوض استحقاقات الموسم الرياضي 2013 - 2014م الذي ما زال في مهب الريح، على العكس مما هو حاصل في الأقطار المجاورة والأقطار العربية كافة.

هذا المسلسل الطويل الممل المسمى، تأخر بدء الموسم، وتأخر المخصصات وصندوق رعاية النشء وتأخر السيولة، وما إلى ذلك يحتاج إلى تدخل حاسم وحازم من وزارة الشباب والرياضة ممثلة في الأخ الوزير رئيس مجلس إدارة صندق رعاية النشء لإعادة الأمور إلى نصابها ووضع ضوابط تحدد الصرفيات وأولوياتها وتحدد بدء المواسم الرياضية بشكل سلس كما يفعل الناس في كل بلاد الدنيا، خصوصاً بعد المكرمة الجديدة بزيادة مخصصات الصندوق من ضرائب المكالمات الخلوية بعد إقرار المجلس النيابي لقانون بهذا الشأن، وغير ذلك سنظل نراوح أماكننا ونواصل الفوضى الشاملة في الوزارة والصندوق والاتحادات والمواسم الرياضية.
لأجل العيد السعيد علينا أن نتفاءل.. وكل عام وأنتم بخير!!.

الثورة


مقالات أخرى للكاتب

  • دعوة لإلغاء الدوري
  • الكرة في ملعب الوزير
  • الفساد الرياضي !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق