تأسس في 22 مايو 2012م
الأسطى !!!
2013-06-29 | منذ 6 سنة    قراءة: 2131
 شكري الحذيفي
شكري الحذيفي

يحب المغامرة بعيداً عن الأضواء الساطعة، ويراهن على المغمورين ذوي الحيوية،قبل لاعبي الشهرة العجزة،ويكسب الرهان،فيصنع المفاجآت..هذا هو الكابتن إبراهيم يوسف الحاصل على دبلوم من الجامعة البرازيلية،ويمتلك ثلاث دراسات دولية،وخبرته كبيرة في تولي قيادة أكثر من 15نادياً في مصر الكنانة.
قاد أكثر من نادٍ كبير في الدوري المصري،وحافظ على سجله خالياً من الركود..لهذا طمع صقر الحالمة في إبراهيم يوسف..وإذا كانت الفرق التي أشرف على تدريبها في مصر مثل غزل المحلة وكفر الشيخ وغيرهما قد ربحت الملايين من نتائج سياسة(الأسطى) كما دأبت الصحافة المصرية على تلقيبه.. فإن صقر تعز يمضي صامتاً نحو المنافسة على عرش الدوري بفضل القدرات والخبرة الكبيرة للكابتن إبراهيم يوسف،حيث آثر الاعتماد على الشباب،مع مزج الخبرة في الكتيبة الصفراء..وبلغ مركزاً جيداً حسب ما كان يأمله ويخطط له، وصرح به لي في لقاء سابق.
(الأسطى) يثبت أنه من المدربين الكبار،الذين يفضلون قطع المسافات بهدوء،ودون ضجيج إعلامي، فهو يكتشف اللاعبين الماهرين، ويوظف إمكاناتهم جيداً ويكفي أن يعلم القارئ العزيز، أن المدرب إبراهيم يوسف هو من اكتشف نجوماً في الكرة المصرية أمثال عبدالحميد بسيوني، وحمادة شينح ومحمود فتح الله وإكرامي الشحات وهشام سعيد، وغيرهم ممن لاتسعفني الذاكرة لحصرهم.
لهذا أردنا أن نوضح الصورة للذين لايعرفون هذا الرجل، سواءً من الجماهير الحالمية أم من الصقراوية..ونحثهم جميعاً – بما في ذلك الإدارة واللاعبين – على التمسك (بالأسطى) الذي تؤكد بصماته على الفريق الأصفر أنه مدرب ماهر، ويمتاز بالرؤية الصائبة، وأن من يشكك في قدراته ينبغي عليه مراجعة استنتاجاته فالصقر الحالمي بقيادته يسير جيداً..فقط لاتتدخلوا بشئونه الفنية وانتظروا منه لقباً جديداً.
ركلة حرة:
تابعت كل صراع بين الصخرة، وقطرات الماء.. ولم يحدث مرة واحدة أن رأيتُ صخرةً تنتصر.
(إدجار آلان بو)

الجمهوريه نت


مقالات أخرى للكاتب

  • حقد اسود .. خصومة فاجرة
  • الشيخ ينافس العيسي..!
  • الجمهور الرياضي... من أفسد فرحتهم؟؟؟!!!

  • التعليقات

    إضافة تعليق