تأسس في 22 مايو 2012م
حملة إعلامية مخالفة لمنطق الأولويات!!!
2013-01-01 | منذ 7 سنة    قراءة: 1789
 ماهر المتوكل
ماهر المتوكل



سنوات مضت التزمت الصمت ولم أود الخوض في شأن السفريات لاتحاد الكرة،كون الأمر يخص اتحاد الكرة وقناعات أفراده أو العزيز معاذ الخميسي الذي يلقى هجمة إعلامية شرسة غير مسبوقة..كنت أود لو كانت حملة منظمة وموجهة لمصلحة الرياضة في بلادنا وتناقش أولويات كثيرة لن أخوض فيها وأكتفي بالقول لتتضح الرؤى أن معظم الإعلاميين اقتصر نقدهم الذي وصل إلى حد تجاوز حده في توصيف الزميل معاذ الخميسي الذي يظل بشراً يخطئ ويصيب وليس كما يصوره البعض وكأنه(هبل)،رغم ماكنا قد كتبناه وكنا السباقين ممن امتلكوا الشجاعة الأدبية وانتقد أخطاء اتحادية وضرورة المباركة لإقرار سفر هذا أو ذاك ورغم تغيير المشهد،فيما يخص محدودية المسافرين وتسفير مافوق المائة إعلامي في الفترة الماضية إلا أن الحملة غير المنصفة تحولت إلى قضية الساعة والخوض في الشأن الشخصي ويتم تصفية حسابات شخصية باسم الدفاع عن الإعلام والإعلاميين،وهذا أمر يفترض عدم قبوله من الإعلاميين أنفسهم واستغرب كيف للإعلاميين يتناسون ماحدث من كارثة بخروج منتخبنا من غرب آسيا بثلاث خسائر متلاحقة ونحن على أبواب بطولة خليجي 21 وخفايا التعاقد مع المدرب ومهمته في غرب آسيا وبطولة الخليج وحظوظ منتخبنا وتحليل واقعنا كمنتخب في ظل مجموعته وعدد مشاركاتنا الخليجية وتشكيلة المنتخب ومن كان الأحق بالانضمام إلى المنتخب وغيرها من الأمور والأولويات،ولكن المتابع للأسف يلاحظ حمله تفوق الوصف ضد الخميسي ونعتوه بأبشع الألفاظ ولم يعد إلا المطالبة لمحكمة العدل أو الانتربول للقبض عليه وتحولت مشكلة واقع الرياضي وخلل اللوائح وانطلاق الدوري من عدمه ومن المسئول عن عدم انطلاق الدوري وهل الأندية مظلومة أو مشاركة في الجرم ودور الاتحاد ودور الوزارة وماذا ينقص البنية التحتية وماهي متطلبات المرحلة لندلف إلى المستقبل المنشود..كل تلك الأمور وغيرها تحولت إلى قضايا هامشية أو جزئية وأصبحت قضية السفر إلى البحرين على رأس الأولويات وهذا أمر مخالف للمنطق ونؤكد أن الزميل معاذ الخميسي وعضو اتحاد الكرة له محاسن وإنجازات وخدم بعض الإعلاميين بما فيهم كاتب السطور حتى لانزايد على بعض..هل مجرد عدم ورود أسماء في كشف المسافرين لحضور العرس الخليجي تجعلهم يسنون أقلامهم بالقذع وحولوا الخميسي إلى (مسخ) ونعاتب من نحترم عقولهم وصفاء سرائرهم ونعجب بتميز أقلامهم ونقول لهم سخروا طاقاتكم لمصلحة الرياضة وحسنوا من صورة الإعلام والإعلاميين ولاتناحروا في أمر جزئي وفرعي رغم عدم الإنصاف للبعض أو عدم وجود معايير واضحة وشفافة وتعنت أو تهميش للبعض ولكن هذه سنة الحياة وافتحوا قضية تسفير الإعلاميين لكافة الاتحادات بعد وضعها بجدول الأولويات ولاتجعلوا حسنة اتحاد الكرة بتسفير الإعلاميين إلى مذمة بعيداً عن تحفظنا عن من يتم تسفيرهم وتجاهل المؤثرين أو الركون لبعض المقربين كونها أخطاء بشرية وقع بها أناس قدوة لنا وللأمة وجدولوا أولويات مايستحق من قضايا وخصوصاً ممن سبق لهم السفر وأقاموا الدنيا ولم يقعدوها لأن أسماءهم خارج(كشف أو قائمة البركة) قلت ماسبق رغم أن كاتب السطور من القائمة السوداء منذ بطولة خليجي 18 بالإمارات وأعلنت في وقت سابق وأعيدها حتى لايلتبس الأمر على البعض أو يعتقد أن ماكتبته طمعاً في نيل بركة السفر فقد سبق وأعلنت بأني لن أسافر مع اتحاد الكرة وإذا حدث مستقبلاً وسافرت مع بعثة تخص اتحاد الكرة الذي يرأسه العيسي فسأعتزل الإعلام الرياضي وارموني بالمطار بما شئتم وكلمة لمن يتغاضون عن واقع بعض الإعلاميين الذين كانوا يزايدون بمصلحة الإعلام والإعلاميين عندما سنحت لهم الفرصة واقتربوا من موقع القرار ماذا صنعوا بالإعلام والإعلاميين ولكل من يكتب..أنظر حولك واعتبر وانصف...وبس خلاص.


مقالات أخرى للكاتب

  • الحاج عبدالجليل ثابت .. الشامخ بوجه العاتيات !?
  • مصادرة الاندية والاتحادات!
  • جيل يرفض الخسارة

  • التعليقات

    إضافة تعليق